عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى احمدعرمش الشرفات
<embed src=http://im9.gulfup.com/2011-08-21/131393224531.swf width=1009 height=279></embed>
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
استماع لبرنامج محمد الوكيل من روتانا مباشر 
  :
محمد الوكيل صوت وصورة من روتانا مباشر 
عدد الضغطات  : 199
ستديو المراقبة لبرنامج محمد الوكيل من روتانا مباشر 
عدد الضغطات  : 199

شاطر | 
 

 محمد الوكيل في غرفة صغيرة تجذب ملايين المستمعين .. يبدأ بفنجان قهوة وينفث (13) سيجارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوجاسم
شخصيات هامه
شخصيات هامه
avatar

عدد المساهمات : 8
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 25/09/2009
العمر : 42

مُساهمةموضوع: محمد الوكيل في غرفة صغيرة تجذب ملايين المستمعين .. يبدأ بفنجان قهوة وينفث (13) سيجارة   الخميس ديسمبر 17, 2009 7:00 am

محمد الوكيل في غرفة صغيرة تجذب ملايين المستمعين .. يبدأ بفنجان قهوة وينفث (13) سيجارة

محمد الوكيل في غرفة صغيرة تجذب ملايين المستمعين .. يبدأ بفنجان قهوة وينفث (13) سيجارة أثناء البرنامج


عمون - يستقيظ فريق برنامج " بصراحة مع الوكيل " الذي يبث عبر اذاعة فن اف ام فجر كل يوم من ايام الدوام الرسمي يسابقون الزمن ويستبقون الموظفين الى اماكن عملهم ليقدموا وجبة صباحية دسمة الى كل المستمعين في صباح الوطن الجميل لينثروا الأمل والابتسامة على وجه الاردنيين حيث البرنامج الجماهيري الأول الذي يرتقبه الملايين من داخل الأردن وخارجه حسب احصائيات متخصصة .

والبث من خلال الروابط التالية


http://wkel.jo1jo.com

او مشاهده الاستديو من خلال الكمره رقم 1 على الرابط التالي

http://wkel.jo1jo.com/cam/

والكمره الاستديو رقم 2 على الرابط التالي

http://wkel.jo1jo.com/cam2




الدستور " كان بضيافة البرنامج الاسبوع الفائت حيث استقبل الاذاعي الأول محلياً الزميل محمد الوكيل كل من الزملاء رائد الشبول ووائل الجرايشة ومحمد أبو الحمص وتابعوا مجريات حلقة كاملة دامت ساعتان ونصف على الهواء مباشرة .

داخل الاستديو تشاهد الوسيم وسيم صفوري على الهندسة الصوتية " الميكسر " والنشط محمد مصلح الذي يعمل بكثب فوق مقسم الهواتف لاستقبال الشكاوى والاتصالات والتنسيق مع المسؤولين ، وفي غرفة مجاورة تجد كبيرة المعدين للبرنامج نادية الدعجة وزميلاتها فرح الملا واماني برهومة وكلهم اسماء ليست بغريبة على اذن الاردنيين لأن الوكيل لا ينسى دوما أن يذكر أسماء فريقه على الهواء بعكس من يصادر الانجاز لشخصه ، وأحيانا يمازحهم كونه يحب العمل بروح أسرية ويعتقد أن النجاح جماعي .


الوكيل الذي يستقيظ في السادسة صباحا يتحرك من مكان سكنه في المدنية الرياضية الى مقر الاذاعة في منطقة الشميساني يدخل غرفة صغيرة لا تكاد تسع أكثر من اصابع اليد الواحدة من الاشخاص ولكن عندما يجلس ويخرج الى الناس في الساعة السابعة والربع فانه يجذب الى داخل الغرفة ملايين المستمعين ، الناظر الى الوكيل من خلال كاميرا وضعت على الزاوية اليمنى من غرفته يجده يجلس على طاولة ثبت عليها ثلاث أجهزة كمبيوتر مربوطة بالهندسة الصوتية وبأجهزة معدي البرنامج ، ومن على يمين الوكيل نافذة تطل على المشهد العماني وتزدان جمالا هذه النافذة برأي الوكيل عندما يستخدمها وقت تساقط الثلج فتكتسي عمان باللون الابيض .

الوكيل على طاولته صباحا فنجان قهوة يحضر له بكرم من الأمن كون المطبخ لم يفتح بعد ، ويرمي جهازيه الخلوي على تلك الطاولة ، ويكسر قاعدة " ممنوع التدخين " داخل الاستديو فينفث ما يقارب ال (13) سيجارة خلال وقت البرنامج لأنه اذا لم يسمح له بالتدخين فانه سيتشتت ذهنه بين البرنامج ومعشوقته ، ويبدأ البرنامج ويسجل جميع الملاحظات بيد اليسرى على ورق تناثر أمامه .

في البرنامج تسمع حديث الوكيل وهو يتكلم بلغة الناس البسيطة بل يسهل عليهم متجاوزا اللغة الرسمية كي تصل شكوى المواطن للمسؤول معراة تماما ليسهل فهمها ، بل ان لغة اعلامية جديدة في التخاطب تبدو لحل المشاكل اليومية ، فالمسؤولون ابتكروا طريقة للتعامل مع برنامج الوكيل فتجدهم يسعون لحل المشاكل عند سماعهم الشكاوى ، فمثلا شاهدنا بعضا من المسؤولين يبادرون لارسال ارقامهم الخلوية عبر خدمة الـ SMS كي يتصل معدو البرنامج على الفور بهم لعلمهم بضغط الهواتف على البرنامج وهكذا فعل المهندس عصام كلوب مدير منطقة حسبان في امانة عمان فيما بادر بالاتصال كل من تيسير الدعجة مدير اشغال البلقاء ومدير مكتب وزير الصحة عيسى السلمان حيث يتابع الاخير ويستجيب فورا لمناداة امرأة افتقرت للمال من اجل شراء العلاج بتوجيه من رئيسه د. صلاح مواجدة ، ويقول الوكيل ان عددا من المسؤولين خصصوا موظفين لمتابعة البرنامج.

وللجماهير الكاسحة التي تحاول التواصل مع البرنامج فان ادارة البرنامج خصصت 8 وسائل للاتصال منها ( الهاتف والفاكس والرسائل العادية ورسائل الصوت والصورة والايميل والموقع الالكتروني زاد الاردن .. ) ويبقى معدو البرنامج حتى الثالثة عصرا وهم يقومون بفرز ما جائهم عبر تلك الوسائل من أجل متابعتها وحل قضايا المواطنين كجزء من المساهمة الوطنية في رفد الانجاز على كافة الصعد .

الوكيل يستخدم في برنامجه وسائل حديثة للتواصل حتى ان مشاركا دعَم تقريره بصورة مرفقة عبر الوسائط المتعددة يبين فيها مساحة الشارع الضيقة التي تكاد لا تتسع مركبة واحدة وواجه الوكيل المسؤول بالمشكلة حسب الصورة التي وردته وكانت داعما لحجته في المطالبة باتخاذ قرار مناسب لتفادي اي نتائج سلبية .

خلال البرنامج اتصل احدهم يشكو سقف السرعة المنخفض على شارع الاردن فيما اتصل اخر من بيادر وادي السير يطالب بوضع " مطبات " للتخفيف والحد من سرعة المركبات في تلك المنطقة وبين هذا وذاك يحتار الوكيل ولكن يجد لكل منهما أسبابه ، اتصال اخر يأتي الى الوكيل عن ميول واضح لأحد أعمدة الضغط العالي الذي يشكل خطورة على طريق جامعة فيلادلفيا فيذكر المتصلة ان الجواب موجود في ارشيف البرنامج وسوف يعرضه قبل نهاية الحلقة وفعلا كان الجواب بصوت ارشيفي لمدير عام شركة الكهرباء الوطنية احمد حياصات يشرح فيه ان تصميما فنيا خاصا بهذا العمود جعل من شكله بهذه الطريقة .

الوكيل يقول لاحد المتصلين انه شاهد الطريق حين زار الديار المقدسة وانها بحاجة الى متابعة وصيانه ويصف للمواطن ان هذه المنطقة في معان لا بد من متابعتها ، ويقول لمتحدث اخر انه منذ فترة ليست بالبعيدة قد زار وسط المدينة ( في العاصمة عمان ) وكل هذا الامر يختصر كثيرا على المواطن بدل الشرح المطول والشعور بان المذيع لا يعرف عن ماذا يتحدث ، ليكون هذا الامر صورة وردية للمستمع فيعبد الطريق امامه لاخذ زمام المبادرة والاتصال بيسر من اجل المصلحة العامة .


وقبل أن يودع الوكيل فريق شباب الدستور الى باب المبنى التقفته امرأة مسنة يبدو أنها من البادية الجنوبية جاءت شاكية له من خطىء وسوء الحال من بعد وفاة ولدها فما كان منه الا بطيبة الاردنيين المساهمة في مساعدتها وحل قضيتها لأنه لا يستطيع أن يرد عجوز قطعت مئات الكيلومترات وهي قاصدة اياه .

الوكيل اختُرقت حياته الشخصية ولم يعد الهاتف من الامور الخاصة والشخصية له فكلما اقتنى هاتفا جديدا ينتشر بين الناس بسرعة ويجد نفسه غارقا في بحر من الاتصالات ومع ذلك فانه يعتبر ان هذا الامر ضريبة يدفعها مقابل محبة الناس الذين هم رأس ماله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محمد الوكيل في غرفة صغيرة تجذب ملايين المستمعين .. يبدأ بفنجان قهوة وينفث (13) سيجارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: محمد الوكيل , برنامج بصراحه مع الوكيل كل صباح :: محمد الوكيل , برنامج بصراحه مع الوكيل كل صباح-
انتقل الى: